أبريل, 28 2021

أمانات أتمّت صفقة تخارج من شركة تعليم القابضة بقيمة 350 مليون درهم إماراتي محققة عوائد ممتازة

• أتمّت أمانات بيع حصتها البالغة 21.7٪ في شركة تعليم، ونتج عن هذه الصفقة عائد نقدي إجمالي قدره 225 مليون درهم إماراتي، وما يمثل 2.2 ضعف عائد على الاستثمار
• تتوائم الصفقة مع الأهداف الإستراتيجية الهادفة إلى تنمية المنصات الاستثمارية والتركيز على حصص الأغلبية

دبي 28 أبريل 2021: أعلنت اليوم شركة أمانات القابضة ش.م.ع. ("أمانات" أو "الشركة")، أكبر الشركات العاملة في قطاعي الرعاية الصحية والتعليم في الخليج، عن بيع حصتها البالغة 21.7٪ في شركة تعليم القابضة ("تعليم" أو "المجموعة")، إحدى أكبر مزودي خدمات التعليم من مرحلة رياض الأطفال وحتى التعليم الثانوي في الإمارات العربية المتحدة، مقابل 350 مليون درهم إماراتي إلى مشتري استراتيجي. وقد نتج عن هذه العملية عائد نقدي إجمالي قدره 225 مليون درهم إماراتي متضمن توزيعات الأرباح ابتداءً من تاريخ الاستثمار في تعليم، والذي يمثل 2.2 ضعف كعائد على الاستثمار ومعدل عائد داخلي بنسبة 21%، ومن المتوقع أن تسجل أمانات صافي ربح من البيع بقيمة 160 مليون درهم إماراتي.

استحوذت أمانات سابقا على حصة 16.3٪ من تعليم في أبريل 2016 ثم زادت حصتها إلى 21.7٪ بحلول ديسمبر 2017، والتي تعد من أكبر مزودي خدمات التعليم من مرحلة الحضانة المبكرة والتعليم الابتدائي إلى الثانوي، والتي تعمل حالياً من خلال 9 مرافق ممتدة عبر دبي وأبوظبي.

وتعليقاً على ذلك، فقد أفاد السيد/ حمد الشامسي رئيس مجلس إدارة شركة أمانات: "تعتبر تعليم شركة محلية ذات مكانة بارزة وهي أول استثمار لنا في قطاع التعليم في دولة الإمارات العربية المتحدة. حتى الآن، فإن رحلتنا مع تعليم قد توائمت مع نهجنا في دعم النمو والتطوير لقطاع التعليم في الإمارات العربية المتحدة. ونحن فخورون جداً بالتقدم الذي حققته تعليم منذ بدء استثمارنا بها. وأود أن أوضح أن عملية البيع هذه تعتبر خطوة مهمّة لأمانات، حيث أنها تٌعد الأولى منذ خمس سنوات وتأتي مصحوبةً بعائد مالي ممتاز. وتتوائم تلك الخطوة مع هدفنا الاستراتيجي المتمثل في تقييم محفظتنا الحالية ومدى ملاءمة كل استثمار لنموذج منصتنا الاستثمارية، فقد خرجنا من حصة الأقلية كوسيلة لإعادة تدوير الأموال النقدية لفرص استثمارية أخرى".

"تعتبر هذه الصفقة مثالاً واضحاً للقيمة المضافة التي يهدف فريقنا إلى تقديمها للمساهمين، برغم البيئة الاقتصادية المضطربة منذ بداية جائحة كوفيد 19 وعدم توافر بيئة نشطة للاندماج والاستحواذ في المنطقة، إلا أن هذا التخارج منح ميزانية أمانات العمومية نطاقاً أوسع لاستكشاف واغتنام الفرص الاستثمارية التي ستدعمنا في رحلتنا لدفع عجلة النمو وتحسين عائداتنا بينما نواصل تقديم قيمة مستدامة للمساهمين". أضاف الشامسي.

وأضاف الدكتور محمد حمادة، الرئيس التنفيذي لشركة أمانات: "نحن نفخر بالإنجازات العديدة التي حققناها جنباً إلى جنب مع تعليم بعد أن اجتزنا العديد من التحديات. هذه الصفقة هي شهادة على قدرات وقوة فريق أمانات، بعد أن تم إدارة عملية التخارج الأولى للشركة في قطاع التعليم بنجاح مدعوماً بعائدات مالية ممتازة. وأود أيضاً أن أغتنم الفرصة لأشكر المساهمين في تعليم على تعاونهم ومساهماتهم على مدى السنوات الخمس الماضية".

"وباستشراف المستقبل، وتماشياً مع خارطة الطريق الاستراتيجية الخاصة بنا والتي تهدف إلى إنشاء منصات متخصصة في كل من قطاعي الرعاية الصحية والتعليم مع القدرات التشغيلية التي نلعب فيها دوراً مؤثراً، سيظل توجهنا الاستثماري مركّزاً على التعليم العالي والحضانة المبكرة والتعليم الابتدائي والثانوي، إضافةً إلى الرعاية الصحية وإعادة التأهيل والقطاعات الصحية المتخصصة. ونحن نتطلع إلى الاستمرار فيما نراه بدايةً واعدة لهذا العام، والتي تمثلت في استحواذنا على مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل في شهر فبراير، بالإضافة إلى عملية التخارج المربحة من حصة الأقلية في تعليم، إلى جانب تحسين أداء محفظتنا الاستثمارية. وتٌعد هذه الإنجازات من الركائز الأساسية التي تزيد من قدرة أمانات على تحقيق نمو مستدام في إجمالي عوائد المساهمين ". أضاف حمادة.

"أود أن أغتنم هذه الفرصة لنتمنى لمساهمي تعليم وفريق الإدارة كل التوفيق في دفع عجلة النمو المستمر للشركة وخدمة المجتمع من خلال توفير تعليم ذات جودة عالية". أضاف الشامسي.

تٌظهر عملية البيع الناجحة، قدرات أمانات عبر دورة الاستثمار بدءً من الاستحواذ المتقن، إلى إدارة المحافظ الاستثمارية وخلق القيمة، وصولاً إلى التخارج من الاستثمارات عند الوقت المناسب. وإن عملية التخارج من حصة الأقلية في تعليم تتوائم مع الهدف الاستراتيجي لأمانات والمتمثل في كونها مساهماً مؤثراً في منصات متخصصة لكل من قطاعي الرعاية الصحية والتعليم. وبالنظر إلى الميزانية العمومية الغير مدينة والعائدات الناتجة عن التخارج، فإن الشركة لديها الفرصة والسيولة المالية لتسهيل عمليات تمويل استثمارات مستقبلية.

–نهاية البيان–

نبذة عن شركة أمانات القابضة:
شركة أمانات القابضة ش.م.ع هي أكبر الشركات المتكاملة العاملة في قطاعي الرعاية الصحية والتعليم في المنطقة برأسمال قدره 2.5 مليار درهم. وتعمل الشركة المدرجة في سوق دبي المالي منذ عام 2014 على تأسيس والاستحواذ على شركات تعمل في قطاعي الرعاية الصحية والتعليم، وتطوير وإدارة وتشغيل هذه الشركات في دول مجلس التعاون الخليجي وخارجها. تشمل محفظة أمانات للرعاية الصحية كل من المركز الطبي الدولي (IMC)، وهو مستشفى متعدد التخصصات يتسع لـ 300 سرير ويتخذ من جدة في المملكة العربية السعودية مقراً له، وشركة سكون العالمية القابضة (سكون)، مقدم خدمات الرعاية الصحية الممتدة والمتخصصة والحرجة في جدة المملكة العربية السعودية، والمستشفى الملكي للنساء والأطفال (RHWC)، وهي مستشفى عالمية المستوى تقدم مجموعة متكاملة من خدمات الأمومة والطفولة للنساء والأطفال في مملكة البحرين، إضافة إلى مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل (CMRC) وهو مزوّد رائد لخدمات الرعاية الطبية طويلة الأجل وإعادة التأهيل في عدة تخصصات طبية ويمتلك مرافق في أبوظبي والعين في دولة الإمارات العربية المتحدة والظهران في المملكة العربية السعودية. كذلك تشمل محفظة أمانات لقطاع التعليم كل من شركة جامعة أبو ظبي القابضة وهي الشركة الرائدة في مجال التعليم العالي؛ وجامعة ميديلسكس دبي والتي تمثل أول حرم جامعي خارج مدينة لندن لجامعة ميديلسكس المشهورة عالميًاً، وشركة BEGiN الأمريكية، وهي شركة رائدة في مجال تكنولوجيا التعليم. وتمتلك أمانات أيضًا الأصول العقارية لمدرسة “نورث لندن كوليجييت " (NLCS) في دبي، الإمارات العربية المتحدة.

للتواصل مع علاقات المستثمرين
سارة شديد
رئيس قسم علاقات المستثمرين
+971 (0) 4 330 9999
investor.relations@amanat.com
للمزيد من المعلومات يرجى زيارة www.amanat.com